Generic selectors
عرض النتائج المتطابقة فقط
بحث في عناوين الكتب
بحث في المحتوى
Search in posts
Search in pages
كتاب لم يعد بشريا pdf

الكاتب

مؤلفات أوسامو دازاي

نبذة عن الكاتب

أوسامو دازاي

ولد أوسامو دازاي في العام 1909 وتوفي في العام 1948، ويعتبر من الروائيين اليابانيين حيث يعتبر من أشهر الروائيين في دولة اليابان في القرن الماضي، ويمكنك أن تقوم بعرض أشهر الأعمال حيث له عدة مؤلفات مثل كتاب لم يعد إنسان، وكتاب الشمس الغاربة، ومن أهم الكلاسيكيات الحديثة في اليابان، ما تميزت من خلال الأسلوب الرائع حيث م ترجمتها ذاتياً وبطابع شفاف يستوحى من الأحداث الحياتية الشخصية، وكذلك فإنه من أشهر الكتاب وله تأثير كبير وواضح على دازاي هم ريونوسكي أكوتاغوا، وموراساكي شيكيو، وفيودور دوستويفسكي، ورغم الشهرة الكبيرة في اليابان، إلا أنه ما زال غير معروف في باقي أنحاء العالم بشكل كبير.

نشأته في حياته المبكرة

ولد ونشأ شوجي تسوشيما والمعروف بين معارفه باسم أوسامو دازاي، حيث ولد عند عائلة ميسورة الحال من بلدة كاناغي، حيث تقع هذه المنطقة في توهوكو في محافظة أوموري، وقد كان شوجي هو الطفل الناجي الوحيد من عائلته ونشأ في قصر العائلة مع حوالي ثلاثين شخصاً آخراً من العائلة، وبالرغم من الخلفية المتواضعة، إلا أنه سرعان ما أصبح من عائلة ذات قيمة ونفوذ كبير وتحظى باحترام جميع من حوله في المنطقة، وقد أصبح والد دازاي جينكيمون تسوشيما، ذو صلات سياسية بشكل واسع، وهو الأمر الذي يجعل منه الغائب لمعظم الطفولة لابنه بشكل مبكر، أما والدته فقد مرضت وربت أولادها لخدمة العائلة وعمتهم وكيي.

التعليم والبدايات الأدبية

بدأ تسوشيما تعليمه في مدارس الابتدائية في كاناغي في العام 1923، وقد توفي والده إثر مرض السرطان في الرئة، وبعدها بشهر بدأ بارتياد المدرسة الأمومرية الثانوية، وبعدها التحق بجامعة هيروساكي عام 1927 وقد درس فيها الأدب، وبعدها اهتم بشكل خاص بالثقافة الإيدو وبدأ بتحرير سلسلة من المنشورات الطلابية وساهم في بعض الأعمال برفقة العديد من أصدقائه حيث نشر مجلة بعنوان خلية الأدب، وأصبح عضواً في فريق التحرير لمجلة الجامعة، وقد توقف نجاحه بشكل مؤقت حيث كان قدوته ريونوسكي أكوتاغوا وانتحر عام 1927، بدأ بعدها بإهمال دراسته وإنفاق نقوده بلا فائدة، واهتم بالماركسية وكانت محظورة في اليابان، وشعر بالذنب حيث أنه ولد في طبقة اجتماعية غير سليمة، وقام بمحاولة الانتحار، ولكنه نجا منها وتمكن من التخرج في السنة الثانية.

وفي العام 1930 قام بالتسجيل في قسم الأدب الفرنسي وانقطع عن الدراسة، وهرب للعيش مع فتاة اسمها هاتسويو أوياما، وهو ما جلب له سخط العائلة، وبعد طرده والتبرء منه حاول الانتحار مجدداً على شواطئ كاماكورا ونجا من هذه المحاولة أيضاً، واتهم بقتل صديقته وتم تسويته مع فترة تعافيه في القرية وتزوجه، وبعد فترة من اعتقاله تم اتهامه بالتورط مع الحزب الشيوعي الياباني.

المسيرة الأدبية للمؤلف

المحافظة على وعده والاستقرار بعض الوقت، حيث يمكنك الحصول على المساعدة للكاتب ماسوجي ابسي، وساعده في نشر الأعمال الخاصة به وتأسيس سمعته، وتم استخدامه لأول مرة في العام 1933، وأصدر قصة قصيرة بعنوان القطار، وهي أول إصداراته، وبعدها تخرج من الجامعة وفشل في الحصول على وظيفة، وبعدها حاول الانتحار مرة ثالثة وأصيب بالتهابات شديدة، وبعد صراع شديد مع المرض تم إدخاله المستشفى وحبسه في غرفة منفردة للإقلاع مرة واحدة عن الإدمان دون تدريج، وقام خلال فترة تواجده في المستشفى بتأليف العديد من المؤلفات والروايات والقصص القصيرة التي لها طابع الترجمة الذاتية، وتركزت هذه القصص والروايات على مواضيع شخصية لها علاقة بالانتحار والعزلة والفسوق، وفي عام 1948 انتهت حياته بإغراق نفسه وتم العشور على جثته بعد اسبوع من انتحاره ودفنه في المقبرة.

أهم أعماله وإنجازاته

له العديد من الأعمال والإنجازات من أهم هذه الأعمال هي رواية لم يعد إنساناً، حيث صدرت وتم ترجمتها للعديد من اللغات ومن أهمها اللغة العربية ونشرت عن دار سلامة للنشر والترجمة للدكتورة صفاء نور، وكذلك رواية الشمس الغاربة، وعدة روايات أخرى مختلفة، كما أنه له عدة أعمال من الناحية الصياغية للمذكرات الشخصية والرسائل والخواطر الذهنية المتعلقة بأعماله المختلفة.