Generic selectors
عرض النتائج المتطابقة فقط
بحث في عناوين الكتب
بحث في المحتوى
Search in posts
Search in pages
  • احببت فاطمة

فاطمة حمدي

اقتباسات من رواية أحببت فاطمة:

  • ظن أن كل النساء صنف واحد.
  • ظن أنهن خائنات وأخذها قاعدة في حياته أنهن لا يحببن إلا أنفسهن فقط، والخيانة تجري في دمهن ولكن.
  • ببرائتها كسرت هذه القاعة ببرائتها حطمت أسوار كبريائه وعشقها رغماً عنه فهي خطفت قلبه وأصبحت حبيبته أحببت فاطمة.
  • يوم جديد تشرق الشمس لتداعب وجه الفتاة النائمة في فراشها لتفتح عيناها ببطئ وتتململ في فراشها وتنهض هالة قائلة: اللهم ارزقني خير هذا اليوم وخير ما فيه، وأعوذ بك من شر هذا اليوم وشر ما فيه، وتتجه إلى المرحاض لتتوضأ وتصلي صلاة الضحى، وما أن انتهت ذهبت إلى غرفة أخيها الغارق في نومه، وفتحت الباب ودخلت إلى الداخل واقتربت منه قائلة، كيموا قوم يا كيمو اصحى يلا بقى كفاية نوم.
  • فتح عيناه الواسعة ببطئ وقال سيبني أنا يا هالة الله يخليكي واطلعي برة.
  • هالة: يلا قوم النهارده الجمعة ولازم نفطر مع بعض قوم بقى، ووضع المخدة على وجهه، وقال حرام عليكي يا هالة النهارده إجازتي سيبني بقه.
  • وفي الجزء التالي من رواية أحببت فاطمة: غضبت هالة وقالت بحزن: طيب على راحتك أنا كمان مش حفطر وخليك نايم وتحرك من مكانها وتفاجأت بيده الممسكة بها قائلاً: استني يا رخمة يا غلسة يا تاعبة قلبي.
  • وتستمر رواية أحببت فاطمة: حيث ضحكت هالة قائلة: أيواً كده، وابتسم كريم وقال امشي نجري من قدامي، وضحكت قائلة: أوكشن هحضر لك الفطار ثم تكون صليت وتمام مشيت.
  • بطلنا كريم ذالك الشاب الأسمر الوسيم الطويل، حسب رواية أحببت فاطمة، فهو قوي البنية ورجولي، وعيناه بنيتان واسعتان، وبشرته قمحية وشعره أسود لامع، وهو شاب يحمل كل معاني الرجولة الحقيقية وذو شخصية جذابة وهو مع الأغلبية المرحة مع الأقرب إلى قلبه، وهم أخته ووالده إبراهيم.
  • وجلسوا ثلاثتهم حول المائدة ليقول إبراهيم: كل دة نوم يا أستاذ كريم، وتحدث كريم قائلاً معلش يا أبي بس لا يوجد مشكلة في ذلك.
  • وفي المقطع التالي من رواية أحببت فاطمة: في الطابق العلوي من ذلك المنزل يوجد عمه حسين وفتياته الثلاثة وزوجته الجميلة لنافذة الغرفة وتتسلل أشعة الشمس إلى الداخل لتفيق تلك الفتاة التي تشبه الطفلة إلى حد كبير.
  • وتستمر أحداث رواية أحببت فاطمة الشيقة، حيث أحضرت هالة الطعام لأخيها وأبيها فهي المسئولة عنهما بعد وفاة والدتها والتي توفت منذ فترة طويلة، وتركتهم وأوصوها بهم، وأن تحل محلها فأخذت هالة بالوصية وكادت أن تكون الابنة والأخت والأم في نفس الوقت، وهذا ما يتضح من أحداث رواية أحببت فاطمة.
  • ويعمل كريم حسب رواية أحببت فاطمة في مجموعة شركات عمه ووالده والذي لا يهتم بها إلا من خلال شغله وأخته ووالده وحياته فقط، وهو ما يتلخص فيهما في تفاصيل رواية أحببت فاطمة.

دار النشر المكتبة العامة
تاريخ النشر 2011
عدد الصفحات 128
القسم
عدد المشاهدات606
ملاحظات للإبلاغ عن رابط لا يعمل أو كتاب له حقوق

تعليقات الفيس بوك