Generic selectors
عرض النتائج المتطابقة فقط
بحث في عناوين الكتب
بحث في المحتوى
Search in posts
Search in pages
  • تاريخ التشريع الإسلامي

مناع القطان

مقدمة عامة عن كتاب تاريخ التشريع الإسلامي

يتحدث كتاب تاريخ التشريع الإسلامي عن العلم الذي يبحث في حالة الفقه الإسلامي وفي عصر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وما بعده من العصور، حيث يتم تعيين الأزمنة والتي نشأت في هذه الأحكام، وبيان ما يطرأ عليها من نسخ وتخصيص وعن حالة الفقهاء والمجتهدين والآثار في الأحكام.

تعريف تاريخ التشريع الإسلامي

يمكن تعريف تاريخ التشريع الإسلامي بأنه عين وقت حدوثه، وقد حذفت الهمزة للتخفيف وظل الإطلاق على نفس الوقت الذي يحدث فيه الشيء، ثم استمعل فيما يشمل الوقت وما يعرض للشيء من أحوال التوسع، ويمكن التعرف على معنى كلمة التشريع ومصدر شرع مأخوذ من الشريعة وهي بمعنى المعنيين.

وقد جاء معنى تاريخ التشريع الإسلامي كما يلي:

  • مورد الماء الجاري والذي يقصد للشرب حيث شرعت للإبل وهي مورد الإبل ومشرعها وهي مورد الماء.
  • الطريقة المستقيمة وهي التي تعني ما جاء في القرآن الكريم حيث يتم تشريع الأمر من خلال اتباع الهوى والتي لا يعلمها أحد.

كما أطلق لفظ الشريعة عند الفقهاء على الأحكام التي تسن للعباد على لسان الرسل، حيث يتم تسميتها بالأحكام لأنها من الشريعة المستقيمة والتي لا يوجد فيها التواء أو إعوجاج، وقد شبهت بمورد الماء لأنها جارية ولها سبيل في إحياء النفوس وغذاء للعقول، كما أنها مورد للماء وسبيل لحياة الأبدان.

وقد اشتقت معنى كتاب تاريخ التشريع الإسلامي من المراجع القديمة في الشريعة وهي ما يشرع للناس في سن القواعد وبيان النظم وإظهار الأحكام، وما جاء في القرآن الكريم من تشريعات، وبناء على ما تقدم في التشريع من سنن في الأحكام وإنشاء القوانين والتشريع الإسلامي يظهر من خلال حياة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وما جاء من خلال اجتهاد الصحابة والتابعين وتشريعاتهم الحقيقية.

ويمكن كذلك استنباط الأحكام الشرعية حسب كتاب تاريخ التشريع الإسلامي من خلال الأحاديث للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وما فهم منها، وهو ما لا يطلق على تاريخ التشريع الإسلامي وما جاء على لسان النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

دار النشر مكتبة جرير
تاريخ النشر 2010
عدد الصفحات 435
القسم
عدد المشاهدات88
ملاحظات للإبلاغ عن رابط لا يعمل أو كتاب له حقوق

تعليقات الفيس بوك