Generic selectors
عرض النتائج المتطابقة فقط
بحث في عناوين الكتب
بحث في المحتوى
Search in posts
Search in pages

رابط تحميل كتاب الزنابق

دار النشر المكتبة العامة
تاريخ النشر 2016
عدد الصفحات 110
القسم
عدد المشاهدات272
ملاحظات للإبلاغ عن رابط لا يعمل أو كتاب له حقوق

مقدمة عن كتاب الزنابق: يتحدث كتاب الزنابق من خلال مقدمته تائه مثل جراحي عن رحلة العودة من العمرة، وفي الجهراء قبيل تيماء في شماء السعودية، وفي الليل الدامس والبرد القارس والصحراء الشاسعة كانت هذه الكلمات في كتاب الزنابق. وقد كان ميسون مصلوب على بحر الرمال، وهذه الصحراء لا تعرف غيري، والرياح السوداء لا تعرف غيري، وألقيت فيهن الرحال، وخلفي الرمال، وأمامي ويميني وشمالي، ولا أكتب شعري فوقه، ولكنني أدركت أن الحب مثل الرمل الواسع، وبحر واسع وممتد، وأفق في الظلام وميسون تعلم بكل شيء، وتقف في البرد ليغتال العظام. وكان لم يعد الذكر إلا بك ولم يسعف الذهن إلا أن يعز المنال، وميسون مني، وخفقة في القلب حيرى، ودمعة على الخد حرى، وجواب على السؤال، وميسون وحدي، وذلك غير الأوهام والأحلام الثقال، ومن ترى علمني فيك الهوى، ومن الساحر والمسحور والشاعر، يا أحلى الكلام المقال، وأحلى كلام سيقال، وسوف أفديك بشعري وبلحني، وأعصر القلب لأجل البسمة السكرى، وكما يعصر جوف البرتقال، أنا لا أسلك دربا واقعيا، لتكوني لي وحدي كما جاء في كتاب الزنابق. ويتناول الكتاب الحديث عن إنني أسلك آفاق الخيال، وأنا ما عشت لا أرتاد دربا ممكنا، إنني

شاهد أيضاً