Generic selectors
عرض النتائج المتطابقة فقط
بحث في عناوين الكتب
بحث في المحتوى
Search in posts
Search in pages
د .شريف صبري
د .شريف صبري

 نبذة مختصرة عن كتاب رائحة الخوف

يتحدث كتاب رائحة الخوف عن العديد من المواضيع المهمة، حيث يتناول صفات الخوف عند الإنسان، وما هي الرائحة التي تخرج من الإنسان عند شعوره بالخوف، حيث هناك رائحة مميزة للخوف ولا يمكن الاستغناء عنها، فرائحة الخوف ربما تعرض أحدنا في يوم من الايام لمواجهة حيوان مفترس او من الزواحف السامة كالعقارب والثعابين ونخنلف درجة الخوف والمواجهة من شخص لاخر ولكن الاغلبية في تلك اللحظات يشعرون اثر الخوف والاضطراب بزيادة ضربات القلب وزيادة استهلاك الاكسجين اثناء ضيق التنفس والشعور بزيادة.

حرارة الجسم وزيادة افراز العرق واتساع حدقة العين مثلا ان المسؤول عن هذه الاعراض هرمون يسمى هرمون الادرينالين يفرز من لب الغدة الكظرية التي تقع اعلى الكلية ذلك الهرمون الذي يفرز استجابة لاي نوع من انواع الانفعال والضبط النفسي كالخوف والقلق مثلا وعندما يفرز هذا الهرمون من الانسان وقت الخوف فانه له رائحه مميزة لا يشمها احد الا الحيوانات التي تكون في مواجهة الانسان ويشعر الانسان بالخوف منها وتكون الحيوانات على علم ودراية اذا كان الانسان يشعر بالخوف منها او لا فتضطر لمواجهته، ويمكنك بعد الانتهاء من قراءة الكتاب أن تتعرف عن كل ما يتعلق برائحة الخوف وكيفية تمييزها ومعرفتها.

محتويات كتاب رائحة الخوف

من خلال الاطلاع على محتويات وتفاصيل كتاب رائحة الخوف، يمكنك أن تظهر من خلال الدراسة العلمية الحديثة والتي ظهرت بعد خروج رائحة الخوف، حيث يمكنك أن توضح الدراسة التي أعدها علماء أننا لاشعورياً نكتشف ما ينتاب الآخرين من خوف عبر استنشاق ما تفرزه أجسادهم من مواد كيماوية، وكذلك من خلال ما يعتقد هؤلاء العلماء أن تلك الإفرازات يمكن أن تكون معدية وتسري لتصيب من يحيطون بصاحبها من أفراد، وفي التجربة.

التي أجريت في إطار الدراسة وضع فريق من العلماء بجامعة دوسلدورف الألمانية بقيادة الدكتورة بتينا بوز، ضمادات قطنية تحت آباط العديد من الطلبة المتطوعين، قبل جلوسهم لأداء امتحاناتهم الجامعية. كما جمعت الدكتورة بتينا العرق الذي تصبّب من مجموعة الطلاب المتطوعين أثناء أدائهم تمارين رياضية على دراجات هوائية، وكذلك من خلال استعراض الكتاب ومحتوياته المميزة.

ملخص كتاب رائحة الخوف

يعتبر كتاب رائحة الخوف من مؤلفات الدكتور شريف صبري، حيث يعترض العديد من المحتويات من خلال المتطوعين واستنشاقها بالضمادات القطنية، بينما جرى رصد الإشارات الصادرة من أدمغتهم بجهاز مسح بالرنين المغناطيسي. وكانت النتيجة أن أياً من أولئك الطلاب لم يستطع ملاحظة الفرق بين التعرق الناتج عن الولادة وما ينتج عن الخوف.

دار النشر سيبويه للطباعة والنشر والتوزيع
تاريخ النشر 2017
عدد الصفحات 112
القسم
عدد المشاهدات91
ملاحظات للإبلاغ عن رابط لا يعمل أو كتاب له حقوق

تعليقات الفيس بوك