Generic selectors
عرض النتائج المتطابقة فقط
بحث في عناوين الكتب
بحث في المحتوى
Search in posts
Search in pages
  • لم افشل

من هي مريم البلوشي

نبذة مختصرة عن كتاب لم أفشل

يتحدث كتاب لم أفشل عن العديد من المواضيع الرائعة حيث يعتبر هذا الكتاب من الكتب المميزة وخاصة في مجال التطوير والتحفيز تناول بشكل مركز فترة الإنتداب في منظمة الطيران المدني الدولي وهي احدى منظمات الأمم المتحدة، وما كان في هذه الفترة من مواجهات وتحديات كثيرة مع مختلف الجنسيات، فترة الإنتقال الفكري للعالمية وتأسيس شخصية مفاوضة، كانت ترفض في يوم السفر حتى أًصبحت رئيس مفاوضي ملف حيوي تسافر للكثير من الأماكن، أيضا تناول الكتاب فترات الإحباط،، النجاح والتعلم من شخصيات كثيرة عربية وأجنبية، وكذلك فإن الكتاب يعرض عدة محتويات أخرى تفيد القارئ للاستفادة والاستزادة من المعلومات المختلفة في شتى المجالات.

نبذة عن مؤلفة كتاب لم أفشل

مؤلفة كتاب لم أفشل هي المهندسة مريم البلوشي وهي مؤلفة عظيمة لها العديد من المؤلفات، وقد وقعت المهندسة مريم البلوشي، أول من أمس، إصداراً بعنوان لم أفشل، لدار كلمات للنشر والتوزيع، رصدت فيه المؤلفة سيرتها المهنية كأول إماراتية، تمتهن مهنة البيئة فالطيران المدني، وذلك بالتعاون مع مرسم مطر، الذي احتفى بالكتاب، ضمن حفل توقيع شهده مجموعة من المثقفين والمهتمين بتجربة مريم البلوشي. يهدف الإصدار، كما أوضحت مريم بين جنبات الكتاب، إلى بيان أبعاد رحلتها المهنية، ما بعد التخرج من الجامعة، وطبيعة الصعوبات لمفاهيم اختيار التخصص والخوض في العمل المؤسساتي، مروراً بحافر إثبات الذات، وصولاً إلى الإشراف على وضع استراتيجيات وأنظمة الاستدامة في مجالها، وكذلك فإن كتاب لم أفشل يعتبر مرجعاً للكتب الأخرى في مجالات شبيهة.

محتويات كتاب لم أفشل

يحتوي كتاب لم أفشل على مجموعة كبيرة من المواضيع حيث يعرض كل ما يتعلق بحياة المهندسة مريم البلوشي ومراحل حياتها حيث تعرضت للعديد من المواقف في حياتها وأثرت عليها في العديد من مراحل حياتها، ويعتبر هذا الكتاب عبارة عن تفسير لحياتها ومراحل حياتها بشكل مختلف كلياً عن المراحل السابقة كما أن كتاب لم أفشل يتحدث عن مواضيع النجاح والفشل في الحياة والأمور اليومية الروتينية وكيفية التغلب على الفشل.

دار النشر دار مداد للنشر والتوزيع
تاريخ النشر ٢٠١٧
عدد الصفحات 140
القسم
عدد المشاهدات1464
ملاحظات للإبلاغ عن رابط لا يعمل أو كتاب له حقوق

تعليقات الفيس بوك