Generic selectors
عرض النتائج المتطابقة فقط
بحث في عناوين الكتب
بحث في المحتوى
Search in posts
Search in pages
  • سوف احكي عنك

احمد مهنى

نبذة مختصرة عن رواية سوف أحكي عنك

تتحدث رواية سوف أحكي عنك عن عدة أمور رائعة وشيقة، حيث يبدأ الكاتب أحمد مهني الأحداث بالكتابة عن تغيرات الزمن وتغيرات الناس، وذلك خلال الأعوام السابقة، والذى بدأت فيه كل الأحداث ولم تهدأ أبداً، فهى ليست حكاية شخص يحاول أن ينقذ حبه وسط كل ما يجري من خراب، كما أنها ليست مجرد حكاية رومانسية عادية، بل إنها بمجرد المصادفة تكمن في أنه كلما حاول أن ينقذ أخر ما تبقى من حكايته، وجد نفسه في مواجهة مع قصص الآخرين، أصبح عليه أن ينقذ الآخرين كلهم، وجد نفسه في مواجهة الخوف، حيث أن ذلك الخوف الذي يتحكم فينا ويغيرنا، ويدفعنا للهروب، غير أن الأحداث تجاوزت الخوف والقلق، التردد والحزن، أصبح الحب رهناً بالحياة نفسها، واللقاء رهناً بالضياع، كما إنها رواية استثنائية، الأحداث فيها تتشابك مع الواقع، وتفتش في التاريخ، وتلقي بظلالها الحزينة على أخطاء الماضي، في رحلة للبحث عن حالة تنوير، أو ربما لحظة صدق، ومن خلال ما يحدث من أحداث في تفاصيل هذه الرواية الرائعة.

من هو مؤلف رواية سوف أحكي عنك

مؤلف الرواية هو الرائع أحمد مهني وهو مؤلف كبير ومشهور، كما أنه من دار النشر، وقد حصل على العديد من القصص والروايات والحكايا، حيث أنه دار دون هذه ليست حكاية شخص يحاول أن ينقذ حبه وسط كل ما يجري من خراب، وليست مجرد حكاية رومانسية عادية، وتحدث نتيجة المصادفة تكمن في أنه كلما حاول أن ينقذ أخر ما تبقى من حكايته، وجد نفسه في مواجهة مع قصص الآخرين، أصبح عليه أن ينقذ الآخرين كلهم، وجد نفسه في مواجهة الخوف، حيث أن ذلك الخوف الذي يتحكم فينا ويغيرنا ويدفعنا للهروب، وذلك من خلال التعامل مع السذج، ومن خلال مجموعة من المغفلين يستهويهم الأسى، حيث أن أي شخص عادي سيكون لديه هذه الشجاعة، وله قدرة على الاختيار والتعقل، ويمكنه أن يحزن على ما يحدث من أحداث عظيمة، من خلال ما يمتلكه أي شخص حيث أنه لا يمكنه أن يختار أقدارنا لذلك ليس من العقل أن نحزن على اشياء لم نكن نمتلك حق الاستمرار فيها أو حق التوقف عنها، وقد حن نحزن لأن الحزن يلائمنا.

وذلك لأن الجميع يحب الهرب لشيء ليس للعقل دخل فيه، وفي الزمن ده الواحد بقى لما يفرح قلبه ينمل، كما يحدث إحنا ساعات بنخاف نفرح لننسى اننا هنرجع نحزن تاني، وساعات بنخاف نتفدم خطوة لنبقى لوحدنا ونتوه، بحيث يتم الأمر خلال ساعات بنخاف نخاف فبنتغاب، وكذلك لعدة ساعات بنتغابى بدون قصد فبنخاف نعمل اي حاجة جديدة، حيث علينا أن نخاف ونهرب طول الوقت ونقوم بالرد والهروب من الخوف وعدم مواجهته.

تقديم موقع : تحميل كتب pdf مجانا

دار النشر دار دون للنشر والتوزيع
تاريخ النشر 2018
عدد الصفحات 233
القسم
عدد المشاهدات215
ملاحظات للإبلاغ عن رابط لا يعمل أو كتاب له حقوق

تعليقات الفيس بوك