Generic selectors
عرض النتائج المتطابقة فقط
بحث في عناوين الكتب
بحث في المحتوى
Search in posts
Search in pages
  • المرحلة الملكية

الدكتور خالد المنيف

نبذة مختصرة عن كتاب المرحلة الملكية للمؤلف خالد المنيف:

يتناول كتاب المرحلة الملكية الحديث عن المراحل الفكرية والملكية في حياة الإنسان، وخاصة عندما يصل الإنسان لهذه المرحلة في حياته، لن يكون مضطراً فيها لتقديم الأدلة والإثباتات للآخرين أنهم على خطأ، فإذا كذب أحدهم عليك خلال هذه المرحلة ستتركه يكمل كذبته ولن تقوم أبداً بإشعاره بأنك كشفت أمره بل على العكس تماما ستستمتع وتتلذذ بالسماع إلى أكاذيبه وستصل إلى مرحلة بأنك لن تستطيع إصلاح ما أفسده الآخرون أو إصلاح هذا الكون وستتوصل إلى قناعة تامة بأن الجاهل سيبقى جاهلا حتى لو تحصل على مزيد من الثقافة في حياته والغبي سيبقى غبياً إلى نهايته، وذلك من خلال الخيارات والمحتويات الجديدة في كتاب المرحلة الملكية بشكل الجديد كلياً.

تعريف بمؤلف كتاب المرحلة الملكية (د. خالد المنيف):

مؤلف الكتاب هو الدكتور خالد المنيف، وقد حصل على درجة الدكتوراه في علم النفس الإداري، كما حصل على ماجستير في إدارة الأعمال إدارة الموارد البشرية، وكذلك حصل على شهادة البكالوريوس في العلوم الإدارية في تخصص محاسبة، وحصل على شهادة البكالوريوس من كلية الشريعة تخصص شريعة.

وقد عمل مؤلف الكتاب كمدرب معتمد في تطوير الذات وتنمية الشخصية من الأكاديمية البريطانية مدرب معتمد في تطوير الذات وتنمية الشخصية من أكاديمية أوربيت، وحصل على درجة مدرب معتمد في تطوير الذات وتنمية الشخصية من المركز الكندي، استشاري الحوار الأسري من مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، وقد عمل كذلك مدرب معتمد في الحوار من مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، ومن خلال العمل كمدرب معتمد من جامعة الملك عبدالعزيز.

وقد تخصص في مجال باحث في الذكاء العاطفي، وعمل كمدرب معتمد في تحسين التفكير بالقبعات الست من مركز دي بونو، وكذلك مدرب معتمد في فن صناعة القرار من الأكاديمية البريطانية، وعمل كذلك على مدرب معتمد في إدارة الوقت من الأكاديمية البريطانية، والعمل في منصب المشرف العام على صفحة جدد حياتك في جريدة الجزيرة المعنية بتطوير الشخصية وتتنمية الذات، كاتب عمود أسبوعي في جريدة الجزيرة.

ومن المناصب الأخرى التي تقلدها منصب مستشار تربوي وأسري والمشرف على صفحة ورود الأمل في جريدة الجزيرة، ومنصب رئيس قسم الشؤون التدريبية في إدارة التدريب التربوي في مدينة الرياض دورات تم إعدادها وتقديمها:

  • التفكير الإيجابي.
  • التفكير الإبداعي.
  • الذكاء العاطفي.
  • الذكاء الاجتماعي.
  • أسرار الثقة بالنفس.
  • حان الوقت لزواج أفضل.
  • حطم قيودك وانطلق.
  • القيادة بالذكاء العاطفي.
  • حان الوقت لحياة أجمل.
  • أنت في القمة.
  • إدارة الوقت.
  • فن التربية الراقية.
  • العادات السبع للناجحين.
  • التفكير بالقبعات الست.
  • فن الاتصال الفعال.
  • قيادة الذات.
  • حل المشكلات واتخاذ القرار.
  • سنة أولى زواج.
  • رحلة للمستقبل.
  • خماسية التجديد.
  • إدارة الاجتماعات.
  • المفاوض الخارق.
  • سباعية التأثير والإقناع المشاركات العامة والإسهامات المتنوعة.

ومن المشاركات والإسهات التي شارك فيها المؤلف:

  • المشاركة في أكثر من برنامج تلفزيوني وأعلامي مثل قناة الجزيرة، قناة MBC، القناة الأولى، قناة الإخبارية، قناة المجد، قناة الاقتصادية، إذاعة الرياض، إذاعة القران الكريم.
  • التعاون مع مجموعة من الوزارات والهيئات والجامعات والشركات وإقامة الكثير من الدورات لمنسوبيها منها (وزارة الداخلية، وزارة الدفاع، جامعة الملك سعود، وزارة التربية والتعليم، كلية البنات للتربية، شركة المياه الوطنية، شركة سابك.
  • إقامة مجموعة من الدورات والأشراف على العديد من ورش العمل للطلاب والمعلمين والمشرفين في عدة مجالات وفنون ومن البرامج التي شاركت فيها مثل رسم الصحافة، برنامج ادم، من الإخبارية، مستشارك، المستشار، بيوت، غيرها من البرامج الأخرى.

تقييم عام عن الكتاب:

يعتبر الكتاب رائع جدا من نوعية الكتب التي تعطي معنى مبسط للحياة وتجعلك ترى الأمور بمنظور ان من يخطأ بحقك لم يمس شخصيتك انما هو تكلم عن شخصيته وتربيته هو ولا يضرك منه شي وان نظرتنا للامور يجب ان تكون من منظور اعلى للأمور ، ويمكن نصح وقراءة هذا الكتاب وتدوين ملاحظات مفيدة منه وك لفترة يتم الاطلاع عليه لتحفيز النفس والشعور بالرضا والقناعة والسعادة، وغيرها من الأمور التي يعرضها الكتاب بشكل مفصل ومميز ورائع.

اقتباس من كتاب المرحلة الملكية

  • من مقتطفات هذا الكتاب الرائع أنه يعرض تعاقب السنين وتوالى الأعوام سيصل بعض البشر لمرحلة من النضج تدعى المرحلة الملكية وكلمة الملكية، حيث أنها ترمز إلى أمرين جميلين أولها فخامة وروعة المرحلة، والأمر الثاني يعني أن حياتك ستكون ملكاً لك وستهنأ فيها بممتلكات واسعة من الفرح وراحة البال، وبعدها يتم عرض في كل مرحلة ما يمتلك فيها الإنسان حياته، مرحلة تتسع فيها المدارك وتبعد فيها النظرة ويتسع فيها الصدر، مرحلة تتشكّل بعد جملة من الخبرات وسلسلة من التجارب وكمٍ من المواقف يتعامل صاحبها معها بعقل واعٍ وفكر يقظ فيتعلم منها أشياء جميلة وإن أتت متأخرة! ولكن أن تصل متأخراً خير لك من أن لا تصل.
  • في المرحلة الملكية لن تتورط في جدالات تافهة ولن تستدرج لمعارك صغيرة، ولن تبذل جهداً على ما لا يستحق من مواضيع، ولو وجدت نفسك قابعاً في مستنقع جدل سقيم ستلتزم الصمت ولن تصرف دقيقة في إقناع من لا يريد أن يفهم، أو في محاولات تعديل مساره، ولسان حالك يقول: لن أضيع وقتي عليك، ذاك اختيارك وأنت المسؤول.
  • في المرحلة الملكية لن تعطي توافه الأمور أكثر من قدرها؛ لن يزعجك صوت طفل ولن يقض مضجعك سكب العصير على السجاد، ولن يكدر مزاجك زحام الشوارع، ولن تحرق أعصابك كلمة نابية من سقيم، ستعرف حينها أن كل الأمور توافه ولا شيء يستحق الاهتمام سوى طاعة الله.
  • في المرحلة الملكية لن تؤجر عقلك لأحد ولن تجعل من حولك يفكر عنك، أحكامك على الآخرين أنت من يقررها وفي تلك المرحلة ستصدر أحكاماً منصفة عادلة لا عجلة ولا اندفاع، وغير ذلك من الأمور التي يعرضها كتاب المرحلة الملكية بشكل مفصل ورائع ومميز.
  • في المرحلة الملكية عندما تبتلى بكاذب؛ فلن تتحرك فيك شعرة ولن تنبس ببنت شفة ولن تحشد الأدلة والقرائن لإثبات كذبه، بل ستقول: كذبه عليه ووقتي أثمن من معالجة أمر لا يقدم ولا يؤخر، ومن خلال ما يعرضه كتاب المرحلة الملكية بشكل مفصل ومميز.
  • في المرحلة الملكية ستدرك أن الهداية بيد رب العالمين وأنك لا تهدي من أحببت؛ فالبعض قدره أن يكون جاهلاً والبعض قدره أن يكون عالة على الآخرين، والبعض قدره أن يغرق في مستنقع الغواية ولو صببت المواعظ عليه صباً، ستدرك حينها أن الجهد عليك والتوفيق بيد رب العالمين، وما يعرضه من خيارات مميزة وجديدة كما يعرضها كتاب المرحلة الملكية بشكل رائع ومميز.
  • في المرحلة الملكية لن تهدر ما تبقى من عمرك في البحث عن الأحسن، والأروع والأجمل لأنك أدركت أنك عندها ستتجمد عند موقف الانتظار اللانهائي، بل ستقبل في المرحلة الملكية بالحسن والمقبول والجميل لكي تجد نفسك بعد حين في موضع أفضل قليلاً أو كثيراً، مما كان عليه، وغير ذلك من تفاصيل الكتاب المميزة والجديدة.
  • في المرحلة الملكية ستدرك أنك المسؤول تماماً عن صحتك وعن كل شؤون حياتك، وستعرف حينها أنه لن يحمل أحد عنك هماً ولن يقاسمك شخص سهراً ولن يتبرع أحد بأخذ المرض عنك، لذا لن تكون حلقة أضعف بين شريك الحياة والولد، في المرحلة الملكية لن تعمل بنظام الشمعة المحترقة ولن تجعل نفسك شخصاً من الدرجة الثانية، بل ستعتني بنفسك وتدللها وتقدمها دون أنانية أو هضم حقوق من حولك.
  • في المرحلة الملكية ستدرك كم هي كريمة الحياة، فقط تحتاج أن تكون طاهر القلب مبادراً متحركاً متوكلاً على الله وبعدها ستنهال عليك الهبات من كل مكان، وستدرك في المرحلة الملكية أن خيارك الوحيد أن تكون محباً، محباً لربك، لذاتك، للخير، محباً للبشرية فمن يزرع الحب يجني الحياة، وفي المرحلة الملكية لن تبخع نفسك حقها، ستلوي زمامها دون اضطهاد أو تحقير، وستعرف حينها أن السعادة والنجاح يعتمدان على مناقشة النفس وتقويمها دون تسلط وتصغير فنفسك جديرة بالحب والتقدير، وغيرها من الأمور التي فصلها الكتاب بين طياته، فننصحكم بقراءة كتاب المرحلة الملكية.
  • في المرحلة الملكية ستدرك أن الحال لا يدوم، وأن الألم يزول والوجع ينتهي والظلم يرفع، ستدرك في تلك المرحلة أنه لا ثمة مواقف ولا مشاهد ولا نكبات في الحياة ميؤوس منها فالحالات التي لا يرجى الخلاص منها عدم الانفكاك من تبعاتها نادرة جداً، ولن تتبع أخبار الناس ولن تتقصى أحوالهم؛ لا يهمك إن كانوا سافروا أو لم يسافروا، ماذا أكلوا وما هي سيارتهم؟ أين يسكنون؟ أمور لا تقدم ولا تؤخر، ولن تهتم إلا بنفسك ولن يشغلك إلا إصلاحها! وفي هذه المرحلة الجميلة المرحلة الملكية لن تقارن نفسك بأحد بل ستعيش حياتك كما كتب الله لك، لا مد للعين ولا استنقاصاً من نعم الله, بل آخذاً لما وهبك الله وشاكرا له عليها، وفي المرحلة الملكية ستدرك أن حياتك رهن تفكيرك؛ فالتغيير منوط بتغير طريقة التفكير وليس بتغيير بيئة أو بامتلاك مال أو بترقية في وظيفة، وستدرك أن البشر ليسوا ملائكة ففيهم سيئ الخلق ومنهم قليل التدين ومنهم بسيط الفهم وستدرك أن البعض لا تسعفه أخلاقه أن يكون صاحب مروءة حتى في أوقات الوئام، وكذلك ستدرك أن التكييف مع الظروف أحد أهم أسباب السعادة فهما كانت قسوة ظروفك وصعوبة حياتك فلن تندب الحظ ولا تلعن الظروف بل ستتأقلم مع ما لا يمكن تغييره وسوف تسعى لتغيير ما يمكن تغيير، ومن خيارات يعرضها كتاب المرحلة الملكية.وفي النهاية فإن الكتاب يتحدث عن مرحلة عمرية محددة، ويتم الأخذ بها من الآن فقليل من دروس الحياة ما تأخذه بالمجان، والعقلاء هم من يلتقطون الحكمة ويحاكون العظماء يتعلمون من التجارب ويستفيدون من القوانين وما هي سماتها وأنا هنا أدعوك لاختصار الوقت وإعفاء النفس من مؤونة التجارب ولا تنتظر أن يتناهى بك السن، وتطوى مراحل الشباب، وتبلغ ساحل الحياة وانعم بالمرحلة الملكية وأنت في ظل الشباب، وربيع العمر لتعيش حياة فخمة تليق بك، وهذا خلاصة الكتاب وما يعرضه.

دار النشر ‎مؤسسة الجريسى للتوزيع والاعلان‎
تاريخ النشر 2017
عدد الصفحات 287
القسم
عدد المشاهدات288
ملاحظات للإبلاغ عن رابط لا يعمل أو كتاب له حقوق

تعليقات الفيس بوك