Generic selectors
عرض النتائج المتطابقة فقط
بحث في عناوين الكتب
بحث في المحتوى
Search in posts
Search in pages
قراءة كتاب لا تكن عبدا للراتب pdf
  • لا تكن عبدا للراتب

الدكتور غرم الله عبدالله الغامدي

نبذة مختصرة عن كتاب لا تكن عبداً للراتب

يتناول كتاب لا تكن عبداً للراتب الحديث عن مجموعة من المواضيع التي بها عبر وعظات، حيث يهتم الكتاب بنصيحة الناس بعدم الاقتصار على الوظيفة العمومية والراتب نهاية كل شهر، بل البحث عن عمل يزيد من انطلاقك في العالم بشكل أكبر، وخاصة في ظل عصر تزايد الضغوط والمسؤولية والمتطلبات من كل الاتجاهات والمناحي، كما يتحدث عن آلية واضحة جلية لإدارة أمواله ومدخراته، يحتاج إلى مستشار مالي مهما ضَؤُلت الأموال التي يجنيها شهرياً، كي يؤمن له ولعائلته حياة كريمة ومستقبلا مستقرا، وفي هذا العصر أصبحت القروض جزءاً لا يتجزأ من سياسة أي فرد ذي دخل محدود ينوي الإقدام على مشروع كالزواج أو إنشاء مشروع صغير أو حتى شراء سيارة، وكل هذه الأمور تُحتِّم على الناس اتخاذ إجراءات وقائية حتى لا يقع فريسة التخبط المالي الذي يؤدي لا محالة إلى توجيه جزء كبير من الدخل الشهري ما بين قروض وبطاقات ائتمان والتزامات تؤدي إلى عجز في تأمين الحاجات الضرورية بالموارد المالية المتبقية، وغير ذلك من الأمور التي يعرضها الكتاب بشكل مفصل.

محتويات كتاب لا تكن عبداً للراتب

يتناول الكتاب الحديث عن مجموعة من المواضيع المهمة والتي يعرضها ويسلط الضوء عليها وتؤدي إلى تحسين الإدارة المالية والتحرر من عبودية الراتب كما أسماها المؤلف، واهتم بها من خلال عدة خيارات ومحتويات مختلفة يعرضها من خلال مناقشة العديد من القضايات المتنوعة لحياة كلها سعادة وفرح.

نبذة عن مؤلف كتاب لا تكن عبداً للراتب

مؤلف كتاب لا تكن عبداً للراتب هو الدكتور غرم الله الغامدي، وهو من قام بتأليف العديد من الكتب المختلفة في عالم الأموال والاقتصاديات والبورصة وغيرها ما حدا بهم إلى الاصطفاف في مثل هذه الطوابير أمام جهاز الصراف الآلي عند نهاية كل شهر لسحب الراتب أو جزء منه، متسائلاً هل خيار المورد المالي الواحد هو الخيار الأمثل لك، وكذلك من خلال الخيارات الأخرى التي يتم عرضها عبر الكتاب بشكل رائع، ويتناول في مؤلفاته مناقشة كل ما يهم الإنسان من ناحية اقتصادية واجتماعية.

دار النشر دار الكفاح للنشر والتوزيع
تاريخ النشر 2013
عدد الصفحات 227
القسم
عدد المشاهدات580
ملاحظات للإبلاغ عن رابط لا يعمل أو كتاب له حقوق

تعليقات الفيس بوك