Generic selectors
عرض النتائج المتطابقة فقط
بحث في عناوين الكتب
بحث في المحتوى
Search in posts
Search in pages
  • قلوب مضادة للرصاص

محمد مجدي مختار

نبذة مختصرة عن رواية قلوب مضادة للرصاص

تتحدث هذه الرواية الرائعة والشيقة عن الشرف والولاء، حيث هي في الحقيقة عبارة عن ترجمة لهذه العبارة الألمانية، والتي كتبت فوق كهف في مدينة العلمين، وقد قرأها يوسف وهو يبحث عن شيء مقدس، ولكن ليست تلك المشكلة الأساسية، وتعتبر زينة وقد أصرت على اتهام البعض بقتل زوجها أثناء وجودها معه لعمل شيء مقدس.. لكن تلك أيضاً ليست المشكلة، كما أن يوسف لا يعيش في العلمين ولا يعرف من سكن ذلك الكهف ولماذا كتب تلك الجملة، وتلك ليست المشكلة فإن زوج زينة لم يقتل وذلك مؤكد لكنها تصر على موته مقتولاً وهي صادقة في ذلك، وتلك التفصيلة الأخيرة أيضاً ليست المشكلة، بل إن المشكلة هي كل ما سيحدث بعد ذلك.

فتعتبر تلك العاصفة من التفاصيل التي ستغير كل الحقائق وتقلب كل الأمور، ويمكن زيادة الأمور غرابة سأخبرك أن يوسف لا يعرف زينة ولم يقابلها سابقاً لكن كل شيء يجمعهم لا محالة، حيث إنها الرواية الثالثة في عالم الجريمة والخيال العبقري الذي ينسجه كاتب متمكن صنع لنفسه طريقاً لامعاً في كتابة التشويق والإثارة، ويمكن تعريفها من خلال القلوب المضادة للرصاص والقاسية التي لا تتأثر بتغيرات الحياة وخبراتها.

تعريف عن مؤلف رواية قلوب مضادة للرصاص

مؤلف رواية قلوب مضادة للرصاص هو المؤلف محمد مجدي، وهو يود الكتابة عن الجروح النفسية التى تنزف وتدمى الجسد من الداخل، إلى أن تجف الدماء وتلتصق وتصبح غير قابلة للإزالة، حيث ينظر وقتها الناس إلى القشرة الخارجية ويتغزلون فى جمالها ويبدؤون دورهم الأزلى فى الحقد والحسد, وقتها تود لو تمسك بسكين وتقوم بشق جسدك نصفين حتى يرو حقيقة معاناتك، وذلك من خلال التفاصيل التي نشرها عن حياته ومستقبله وتفاصيل حياته بشكل مفصل من خلال الاطلاع على السيرة الذاتية وتفاصيل حياته الممتدة بشكل كبير.

دار النشر دار دون للنشر والتوزيع
تاريخ النشر 2017
عدد الصفحات 220
القسم
عدد المشاهدات405
ملاحظات للإبلاغ عن رابط لا يعمل أو كتاب له حقوق

تعليقات الفيس بوك